أفضل 5 قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة مسلية رائعة

by Dina
قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة، عادة ما تبحث الأمهات عن قصص ذات عبرة لتفيد أطفالها بها، الأطفال يستجيبون بطريقة أسرع للقصص؛ وذلك لأنها مسلية وممتعة بالنسبة اليهم وتعد أداة تعليمية وتربوية و طريقة لتقويم أخلاقهم وتوسيع آفاقهم الفكرية، كما أن القصص تعزز الخيال والتصور عند الأطفال، و سنتعرف اليوم في هذا المقال على قصص أطفال قصيرة جدا ومفيدة وذات عبرة لترويها لأطفالك وقتما شئت.

أفضل قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيره

قصة الكلب الطماع

  • كان ياما كان ياسعد يا اكرام ولا يحلى الكلام إلا بذكر الله ذي الجلال والإكرام، كان هناك كلب جائع رأى لحم عند أحد المنازل فسرق قطعة لحم ثم فر مسرعا حتى لا يراه أحد ويأخذها منه حتى وصل للنهر.
  • حاول أن يعبر النهر ليصل إلى منزله حتى يأكلها باستمتاع، ولكنه رأى انعكاس صورته في النهر فظن أن هناك  كلب آخر معه قطعة لحم فأراد أن يأخذها منه.
  • ذهب مسرعا للماء وعندما لمس سطح الماء بفمه وقعت منه قطعة اللحم وغاصت في أعماق النهر حاول الكلب أن يمسك بها ولكنه فشل في ذلك ففقد قطعته بسبب جشعه.
  • تعد هذه من افضل قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة والهدف منها ان لا نطمع أبداً وأن نطمن أن الرزق بيد الله.
 قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصة الأرنب والسلحفاة

  • في قديم الزمان كان هناك أرنب مغرور يتباهى بسرعته في الغابة، وفي يوم من الأيام رأى سلحفاة تسير ببطء شديد فأخذ يسخر منها و يتنمر عليها، ويقول لها : يالك من مسكينة أنت بطيئة جداً.
  • قالت السلحفاة : ما رأيك في أن نتسابق ؟ وافق الأرنب بسرعة على عرضها وبدآ السباق والأرنب يكرر لن تسبقيني فأنت بطيئة جدا، وقبل نهاية السباق بمسافة قصيرة اغتر الأرنب في نفسه.
  • وقال: السلحفاة مازالت في البداية ولن تستطيع أن تسبقني مهما حاولت سأستريح هنا تحت الشجرة لعدة دقائق فقد تعبت جدا.
  • نام الأرنب المغرور أثناء جلوسه تحت الشجرة وأكملت السلحفاة السباق حتى أنهته وفازت به.
  • ولما استيقظ وجد السلحفاة قد فازت بالسباق وانتصرت عليه فبكى؛ لخسارته وغروره.

اقرأ هذا المقال: أفضل 6 قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة هادفة

621e40fa71fce072178674

قصص مكتوبة قصيرة

قصة العنزات الثلاث

  • في يوم من ذات الأيام في الحقل كان هناك ثلاث عنزات صغار يعيشون مع أمهم ، كان اسم الصغار الكبرى حزة ، والوسطى بزة ، والصغرى عزة.
  • وفي يوم من الأيام خرجت الأم ؛ لتحضر الطعام لصغارها وقبل خروجها قالت لهم : لا تخرجوا إلى الخارج ولا تفتحوا الباب لأحد غريب، قالوا لها : حسنا يا أمي.
  • ذهبت الأم لتحضر الطعام، قالت العنزة الكبرى ( حزة ) : ما رأيكم أن نخرج لنلعب في الخارج وقت قصير وندخل للداخل قبل عودة أمي ؟ فردت عليها العنزة الوسطى ( بزة ) وقالت : أنا موافقة.
  • وردت العنزة الصغرى ( عزة ) وقالت : أنا موافقة أيضا، ولكن ماذا سنقول لأمي عند عودتها إذا سألتنا إن كنا خرجنا من المنزل أم لا ؟ ردت حزة وقالت : سنقول لها أننا لم نخرج من المنزل.
  • فوافقت العنزات على الفكرة وخرجوا ليلعبوا خارج المنزل و يستمتعوا بوقتهم، وفجأة هجم الثعلب المكار عليهم وكان يريد أن يلتهمهم ففرت العنزات الصغار هربا منه إلى المنزل.
  • بالكاد استطاعوا الهروب منه ودخلوا إلى المنزل وأغلقوا الباب عليهم بإحكام و بدأوا بالبكاء، وعندما عادت الأم إلى المنزل وجدتهم يبكون فسألتهم : لماذا تبكون هكذا ماذا حدث يا صغاري ؟.
  • فقالوا لها : لقد خرجنا من المنزل لنلعب ونتسلى حتى عودتك ولكن عندما كنا بالخارج هجم علينا الثعلب وكان يريد أن يأكلنا فأسرعنا بالعودة إلى المنزل نحن متأسفون جدا يا أمي لعدم سماع كلامك.
  • فاحتضنتهم الأم وقالت لهم : لا بأس ، لا تخافوا يا صغاري، أنا معكم وأنا أحبكم؛ لأنكم أطفالي الأحباء.
 قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

القنفذ والحيوانات الصغيرة

  • كان ياما كان ياسعد يا اكرام، في الغابة كان هناك قنفذ صغير جميل يعيش هناك اسمه قنفود، وكان يحب اللعب مع الحيوانات إلا أن الحيوانات كانت تخاف من اللعب معه؛ لأن ظهره كان مليء بالأشواك التي تؤذي الحيوانات عند اقترابها منه.
  • حزن قنفود كثيرا من هذا الأمر وقرر أن يبقى في منزله وألا يخرج منه أبدا؛ لأنه يحب أصدقاؤه ولا يريد أن يؤذيهم بأشواكه، ظل قنفود مختبئ في منزله لا يرى أحدا.
  • وبعد وقت قصير، افتقد الحيوانات قنفود وقرروا أن يتفقدوه في منزله؛ ليعرفوا سبب اختفائه عن الأنظار ولما علموا السبب اتفقوا على إهدائه هدية؛ لتسعده وتساعده على حل مشكلته حتى يتمكن من اللعب مع أصدقائه الأحباء.
  • أخذوا الهدية الجميلة و ذهبوا إلى بيته ولما طرقوا الباب فتح لهم قنفود وعيناه ممتلئتان بالدموع شوقا لهم، تبسم أصدقاؤه و أعطوه الهدية وطلبوا منه أن يفتحها.
  • فتح قنفود الهدية ولكنه وجد قطعا من الفلين الصغيرة فنظر إليهم وبدا على وجهه نظرات الاستغراب؛ لأنه لم يفهم ما هذه !.
  • اقترب اصدقائه منه وأخذوا هذه القطع ووضعوها على أشواك ظهره حتى غطوها بالكامل وحضنوه بحب فرح قنفود من جديد وراح يلعب مع أصدقائه في الغابة بدون خوف.

اقرأ هذا المقال: اجمل قصص هادفة للاطفال عن الصدق قصص اطفال مكتوبة هادفة

قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة جداً

قصة الأسد والفأر

  • في يوم من الأيام كان الأسد ملك الغابة نائما فصعد فأر صغير على ظهره وبدأ يلعب فوقه، شعر الأسد بالانزعاج واستيقظ غاضبا وأمسك الفأر وقرر أن يأكله مباشرة.
  • خاف الفأر من الأسد واعتذر له عن إزعاجه وطلب منه أن يحرر ولا يأكله في مقابل أن ينقذه في يوم من الأيام، ضحك الأسد بسخرية، وقال له : حسنا سوف أتركك، ولكن كيف لفأر صغير أن ينقذ أسدا قويا ؟.
  • وبعد مرور عدة أيام جاءت مجموعة من الصيادين إلى الغابة وأمسكوا بالأسد وربطوه بالحبال؛ حتى يحضروا قفصا لوضعه فيه.
  • رأى الفأر الصغير الأسد في هذه الحال وتذكر كلامه فاقترب منه وراح يقضم الحبال بأسنانه حتى قطعها واستطاع أن يحرره منها، فر الأسد مسرعا وابتعد عن الصيادين قبل أن يعودوا إليه، نظر الفأر للأسد وقال له : ألم أقل لك أني سوف أنقذك ذات يوم ؟
  • ندم الأسد على استصغاره للفأر وسخريته منه وشكره كثيرا على إنقاذه له.
 قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

قصة الأسد والحمار

  • كان ياما كان في يوم من ذات الأيام، كان هناك حمار يسير في الغابة فوجد أسفل الشجرة فرو أسد، فكر الحمار أن يأخذ فرو الأسد ويلبسه ليظهر كأنه أسد ويشاهد احترام كل الحيوانات وتفاديها له لأنه الأسد.
  • هذا بالفعل ماحدث لبس الحمار فرو الأسد وتقمص دور الأسد وبدأ بالتبختر في الغابة وكل الحيوانات تتنحى عنه جانبا حتى إكتشف الذئب خدعة هذا الحمار، وقال له : أنت لا تبدو كالأسد !.
  • فحاول الحمار أن يزأر مثل الأسد ولكن محاولته هذه باءت بالفشل لأن الصوت الذي خرج منه هو نهيق الحمار وليس زئير الأسد.
  • فقال له الذئب : اخلع ثوب الأسد أنت حمار مذ أن خلقت وستظل هكذا  إلى الأبد فلا تنتحل شخصية الأسد وتتباهى بها؛ لأنها ليست حقيقتك ولكن تباهى بحقيقتك التي خلقك الله عليها لأن هذا الأفضل لك.

شاهد الفديو  التالي:

المقالات الأكثر قراءة

Leave a Comment