تعرف على اعراض شلل الحجاب الحاجز وحالات مرضية أخرى تصيب الحجاب الحاجز

by Eman Elbashir

اعراض شلل الحجاب الحاجز يعد شلل الحجاب الحاجز من الأمراض الصعبة التي قد تصيب جسم الإنسان، وذلك بسبب أن عضلة الحجاب الحاجز من أهم العضلات التي توجد في الجسم؛ نظراً لأنها هى العضلة المسؤولة عن عملية التنفس والتي تؤدي عملها بشكل تلقائي أثناء عمليتي الشهيق والزفير، نوضح لك عزيزي القارئ في هذا المقال اعراض شلل الحجاب الحاجز وحالات مرضية أخرى تصيب الحجاب الحاجز

تعرف على اعراض شلل الحجاب الحاجز وحالات مرضية أخرى تصيب الحجاب الحاجز

شلل الحجاب الحاجز

 اعراض شلل الحجاب الحاجز

621e40fa71fce072178674

– عضلة الحجاب الحاجز هي المسؤولة عن عملية التنفس ذلك يتم عن طريق تحركه هبوطاً وصعوداً خلال عمليتي الشهيق والزفير، فهو ينجذب إلى أسفل خلال عملية الشهيق توسيع القفص الصدري ودخول الهواء إلى الرئتين، يندفع نحو الأعلى خلال عملية الزفير لتضييق القفص الصدري وإخراج الهواء من الرئتين.

 – كما أنه يقوم بزيادة الضغط على منطقة البطن؛ مما يساعد على التخلص من القيء والبول والبراز.

– كما أنه يضغط على المريء فيساعد على منع ارتجاع الأحماض المعدية للمريء.

– يحدث شلل الحجاب الحاجز في واحد من جانبي الحجاب الحاجز أو ربما يحدث في الجانبين معاً، غالباً ما تحدث الإصابة بشلل الحجاب الحاجز بسبب تعرض الشخص للإصابة بأمراض خبيثة أو بسبب إجراء العمليات الجراحية، أو بسبب التعرض للكدمات.

– بالإضافة إلى الأمراض العصبية التي قد تصيب عضلات الجسم، أو الإصابة بالالتهابات.

– عند إصابة الشخص بشلل الحجاب الحاجز يشعر المريض بصعوبة وضيق في عملية التنفس، ويزداد ذلك الشعور أثناء قيام الشخص بالاستلقاء على ظهره.

فتحات الحجاب الحاجز 

– يوجد بالحجاب الحاجز ثلاث فتحات وهي ضرورية لكي تسمح بعبور الأجزاء المارة بين التجويفين البطني والصدري في الجسم.

– سوف نتعرف فيما يلي على كل فتحة من هذه الفتحات بشكل تفصيلي:

  • الفرجة الجوفية

تقع هذه الفتحة على مستوى الفقرة الثامنة من الصدر، يمر من خلالها التفرعات النهائية للعصب الأيمن من الحجاب الحاجز والوريد السفلي الأجوف الذي يعتبر أكبر وريد في جسم الإنسان وهو الوريد الذي يقوم بنقل الدم من أجزاء الجسم المختلفة إلى القلب.

  • الفرجة المريئية

توجد هذه الفتحة على مستوى الفقرة العاشرة للصدر، يمر من خلالها بعض أجزاء الجسم كالمريء والعصب المبهم وهو ذلك العصب الذي يتحكم في العديد من المهام التي يقوم بها الجهاز الهضمي بجسم الإنسان.

  • الفرجة الأبهرية

تقع هذه الفتحة على مستوى الفقرة الثانية عشر للصدر، يمر من خلالها القناة الصدرية التي تعد واحدة من أوعية الجهاز الليمفاوي، ويمر من خلالها أيضًا الشريان الأبهر والذي يعد الشريان الرئيسي بجسم الإنسان الذي يقوم بنقل الدم مباشرةً من القلب إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة.

اعراض شلل الحجاب الحاجز

اعراض شلل الحجاب الحاجز

اعراض شلل الحجاب الحاجز

تصاحب أمراض الحجاب الحاجز عدة أعراض تؤثر على صحة المريض منها ما يلي:

  • صعوبة في التنفس أثناء الاستلقاء.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر أو البطن أو الظهر.
  • الشعور بألم أسفل القفص الصدري.
  • صعوبة في البلع، و ارتداد الطعام.
  • الشعور بألم أعلى البطن بعد الأكل.
  • شعور بألم في الجانب.
  • الشعور بحرقة المعدة.
  • ضيق في التنفس.

أسباب الإصابة بشلل الحجاب الحاجز

– هناك العديد من الأسباب التي قد تسبب إصابة الشخص بـ شلل الحجاب الحاجز، وهناك بعض من تلك الأسباب قد تؤدي إلى علو نصف الحجاب الحاجز مما يسبب إصابته بالشلل.

– قد تكون بعض الأسباب ناتجة عن إصابة الشخص ببعض الاضطرابات الخلقية أو الاضطرابات المكتسبة.

– سوف نتعرف فيما يلي على أهم أسباب حدوث الإصابة بشلل الحجاب الحاجز:

  • إصابة الشخص بالأورام الخبيثة أورام العقد الليمفاوية، أو بسبب إصابته بالكيسات الكبدية، أو إصابته بأورام الرئة التي تؤدي بدورها إلى الضغط فوق العصب الحجابي.
  • تعرض الشخص إلى جرح في العصب الحجابي، أو في النخاع الشوكي نتيجة تعرض الشخص إلى حادث ما.
  • معاناة الشخص من أحد الأمراض أو الاضطرابات العضلية العصبية، حيث أنه يوجد الكثير من الاضطرابات التي قد تكون سببًا في إصابة الشخص بشلل الحجاب الحاجز، وتنقسم تلك الاضطرابات إلى اضطرابات خلقية ومكتسبة.
  • إصابة العصب الحجابي هذه الإصابة قد تحدث خلال القيام  بإجراء إحدى العمليات الجراحية.
  • حدوث نقص في حجم الرئة هو ما قد ينتج عن استئصال فص من فصوص الرئة، أو نتيجة إصابة الشخص بتليف في إحدى الرئتين.
  • إصابة الشخص بخراج تحت الحجاب الحاجز، أو بسبب الإصابة باحتشاء الرئة.
  • وجود كمية كبيرة من الغازات والهواء في المعدة والقولون.
  • حدوث تقبب أو تحدب في الحجاب الحاجز.

حالات مرضية أخرى تصيب الحجاب الحاجز

إصابة الحجاب الحاجز لا تقتصر على الشلل فقط، ولكن هناك الكثير من المشاكل والاضطرابات الصحية التي قد تصيب الحجاب الحاجز.

– تتمثل هذه المشاكل والاضطرابات في الآتي:

1- اندحاق الحجاب الحاجز

– المقصود بـ اندحاق الحجاب الحاجز هو حدوث ارتفاع في نصف من نصفي الحجاب الحاجز، غالبًا ما يكون هو النصف الأيسر من الحجاب الحاجز؛ نظرًا لأنه هو الأكثر تعرضًا للإصابة.

– عادةً ما يكون السبب في حدوث الانحدار هو الغياب الجزئي أو الكلي للتطور العضلي في الجانب المصاب من الحجاب الحاجز.

– غالباً ما يتم اكتشاف إصابة الشخص باندحاق الحجاب الحاجز  عن طريق الصدفة البحتة؛ من خلال صور الإشاعات التي يتم عملها على صدر المسنين.

2- فتق الحجاب الحاجز

– يوجد نوعان من فتق بالحجاب الحاجز حيث قد يكون الفتق كتشوه خلقي مولود به الطفل، أو قد يكون بشكل مكتسب إصابة الشخص نتيجة تعرضه إلى طعن، أو بسبب جرح، أو بسبب عملية جراحية خضع لها.

– عند إصابة الشخص بفتق الحجاب الحاجز فإنه يحدث تحرك عضو أو أكثر من الأعضاء الموجودة بمنطقة البطن باتجاه الصدر من خلال أحد الفتحات التي توجد به.

– من أهم أعراض إصابة الشخص بفتق الحجاب الحاجز التي تظهر عليه هى شعور الشخص بسرعة وصعوبة في عملية التنفس، تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق، حدوث تسارع بضربات القلب.

– أحيانًا قد يتم سماع صوت للأمعاء في منطقة الصدر.

3- فتق الفرجة الحجابية

– فتق الفرجة الحجابية يحدث عند خروج الجزء العلوي من المعدة من خلال الفرجة المريئية، وإلى وقتنا الحالي لم يتمكن العلماء من
معرفة كيف تحدث تلك الحالة.

– تم التوصل إلى بعض الأسباب التي قد تتسبب في حدوث تلك الحالة منها: السعال الشديد، التقيؤ، السمنة المفرطة، الحركات
الجسدية المفاجئة مثل قيام الشخص برفع الأوزان الثقيلة.

– من أهم أعراض إصابة الشخص بفتق الفرجة الحجابية التي تظهر عليه هى معاناته من صعوبة في البلع، والشعور بحرقة المعدة.

– من أعراضه أيضاً الإحساس بألم بمنطقة الصدر ويشعر المريض بارتداده إلى منطقة الظهر.

4- أورام الحجاب الحاجز

قد يتعرض الحجاب الحاجز للإصابة بالأورام الحميدة، وأحيانًا قد تنتشر به بعض الأورام السرطانية التي توجد في أجزاء أخرى من جسم
الإنسان مثل: الكبد والرئتين.

5- تشنج الحجاب الحاجز

– في حالة إصابة الشخص بتشنج الحجاب الحاجز فإنه يشعر بآلام شديدة في منطقة الصدر، كما يشعر بضيق في التنفس.

– قد يتعرض إلى الإصابة بنوبة تشنج وعندها لا يستطيع القيام بأخذ نفس عميق.

– في الغالب ذلك الألم قد يختفي تلقائيًا دون الحاجة إلى علاج خلال عدة ساعات أو بعض أيام.

مواضيع اخرى قد تهمك:

 

المقالات الأكثر قراءة

Leave a Comment